Skip to content

وائل الدحدوح: رحلة علاج من غزة إلى قطر

  • by

أصيب المراسل و مدير مكتب قناة الجزيرة وائل الدحدوح في يده، إثر غارة شنتها القوات الإسرائلية على مدرسة فرحانة في خان يونس جنوبي قطاع غزة.

و تم نقل الصحفي الفلسطيني وائل الدحدوح، من غزة إلى مصر، لبدء رحلة علاج يده، عبر معبر رفح ليتم نقله بعدها إلى الدوحة على متن طائرة إجلاء قطرية.


كان في استقبال وائل الدحدوح مسؤولون ومدراء في شبكة “الجزيرة”،جاؤو للاطمئنان على زميلهم وقد خضع المراسل وائل في مستشفى حمد العام لسلسلة من الفحوص الطبية، لتحديد العلاج المناسب له بعد الإصابة التي لحقت به.

و قد تابع رحلة دحدوح الكثيرون عبر وسائل التواصل الإجتماعي حيث تصدر إسمه محركات البحث،ويعتبر الدحدوح أيقونة في الصبر لتغطيته المستمرة والمتواصلة للحرب الإسرائيلية على غزة، وكشفه جرائم التي يرتكبتها الاحتلال.

وقد فجعت عائلة الدحدوح بخبر استشهاد زوجته وابنه وابنته وحفيده الرضيع، في غارة جوية جنوب غزة شنتها قوات الاحتلال في 25 أكتوبر الماضي رغم إعلانها قبل أنها منطقة آمنة.

وفي السابع من يناير الجاري استشهد نجله الأكبر الصحفي حمزة الدحدوح، مع زميله مصطفى ثريا، عندما استهدف الاحتلال سيارتهما في غزة.

وخلال أكثر من 100 يوم من الحرب التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على غزة، ظل الدحدوح حاضرا على شاشة الجزيرة على مدار الساعة مغطيا تطورات الحرب، خصوصا في جانبها الإنساني ومعاناة سكان القطاع.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *