Skip to content

هيومن رايتس: إسرائيل تستخدم التجويع سلاحاً لتهجير وقتل سكان غزة

  • by
هيومن رايتس: إسرائيل تستخدم التجويع سلاحاً لتهجير وقتل سكان غزة

صرح رئيس منظمة هيومن رايتس ووتش الأوروبية المتوسطية رامي عبده، إن إسرائيل تستخدم “الجوع” سلاحا لطرد سكان قطاع غزة وحتى قتلهم.

وأضاف أن ما بين 50 و100 شاحنة مساعدات فقط وصلت شمالي غزة في المئة يوم الماضية، وأن هناك جوعا شديدا ونقضا في كل شيء بالمنطقة.

وشدد على أن ” أكثر من نصف مليون فلسطيني يتضورون جوعا حتى الموت،و يعانون بسبب ظروف الشتاء القاسية ونقص الغذاء”.

وصرح بأن جنود الاحتلال أطلقوا النار على من حاولوا الوصول إلى شاحنات الغذاء التي دخلت غزة بأعداد قليلة من الجنوب إلى الشمال، وأنهم أوقعوا العشرات من الشهداء بسبب ذلك.

وأكمل رئيس هيومن رايتس ووتش: “نتحدث عن التجويع المتعمد وخاصة في شمالي غزة، والمتضرر الأكبر من هذا الوضع هم الأطفال “.

وأشار أن معظم الأطفال الرضع يحتاجون إلى الحليب الذي لا يدخل القطاع، بجانب نقص المستلزمات الطبية والأدوية وأن النساء بالكاد يستطعن التعامل مع هذا الوضع.

كما صرح مايكل راين مدير عمليات الطوارئ في منظمة الصحة العالمية ، اليوم الأربعاء، على أنه بسبب القيود المفروضة على المساعدات الإنسانية سكان قطاع غزة “يموتون من الجوع” .

وصرح راين في مؤتمر صحافي “هناك سكان يموتون من الجوع ويتم دفعهم إلى حافة الهاوية، وهم ليسوا أطرافًا في هذا النزاع ويجب حمايتهم كما يجب حماية مرافقهم الصحية”.


و يجدر الذكرأنه منذ 7 أكتوبر الماضي، يشن جيش الاحتلال الإسرائيلي حرباً مدمرة على غزة، أسفرت حتى الثلاثاء عن 26 ألفاً و751 شهيداً و65 ألفاً و636 مصاباً، معظمهم أطفال ونساء، وتسببت في دمار هائل وكارثة إنسانية غير مسبوقة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *