Skip to content

ناصر بوريطة يرفض دعوة ألمانيا لحضور مؤتمر برلين الثاني

لم يكن من بين الحضور ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، في مؤتمر برلين الثاني حول ليبيا الذي انطلق اليوم الأربعاء بالعاصمة الألمانية على مستوى وزراء خارجية عدد من الدول المعنية بالصراع الليبي، وتشارك فيه لأول مرة الحكومة الانتقالية الليبية.

حيث وزارة الخارجية الألمانية وجهت دعوة رسمية خاصة إلى ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، قصد المشاركة في هذا المؤتمر، بالنظر إلى دور المغرب الكبير في حلحلة النزاع الليبي

وليست هذه هي المرة الأولى التي يقاطع فيها وزير الخارجية المغربي دعوة ألمانيا في الموضوع الليبي؛ إذ سبق له أن رفض المشاركة في لقاء نظمته عبر تقنية التناظر عن بعد بتاريخ الخامس من أكتوبر 2020، على هامش أشغال الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة، خصص لمناقشة مخرجات لقاء برلين الأول الذي تم فيه إقصاء المغرب من المشاركة

و أكدت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش، عشية انعقاد مؤتمر برلين الثاني، طرح مبادرة “استقرار ليبيا” على المؤتمر تتضمن رؤية محلية وأجندة زمنية للمصالحة والانتخابات.

وثمنت المنقوش في أول زيارة لها إلى المغرب قبل أيام، دور المملكة المغربية والملك محمد السادس في احتضان الحوار السياسي الليبي، من اجتماعات الصخيرات إلى لقاءات بوزنيقة، لتوحيد المؤسسات الليبية ودعم حكومة الوحدة الوطنية وبناء ليبيا جديدة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *