Skip to content

مستجدات جريمة عاصمة عبدة كذب أخت الهالك و الجيران يفضحون المستور

وقع بين الموقوفين والهالك نزاع ترتب عنه تدخل انتهى إلى الصلح بينهم، لكن بعد ذلك أقدم المشتبه فيه على قتل الضحية، الذي شاعت أخبار بوجود علاقة بين أخته والمعتدي.

ونفت نهيلة، أخت الهالك زهير، أن تكون موضوع أي علاقة مع المعتدي الذي قتل شقيقها، وقالت: “تلقيت خبر وفاة أخي باستغراب، ولم أصدق ذلك سوى بالمستشفى”، وكذبت ما يشاع جملة وتفصيلا.

وأرجعت المتحدثة نفسها، في تصريح صحافي، الجريمة إلى نزاع قديم بين المعتدي وبين شقيقها الهالك، بسبب تحرش الشاب الموقوف بها الذي تطور إلى تهديد بالسلاح الأبيض لإرغامها على مرافقته، ما دفعها إلى وضع شكاية لدى أمن أسفي تم على إثرها توقيفه، “لكنني تنازلت عنها على إثر شفاعة عائلته وزجته”، بحسب تعبيرها.

وبعد إطلاق سراح الشخص المعني قبل 8 أشهر مضت ، عاد إلى سابق عهده بالهجوم رفقة شاب آخر على مسكن أسرتها وهو في حالة سكر ، ما دفع شقيقها قيد حياته إلى الخروج والدخول في شجار عنيف معه، أصيب فيه كلاهما بجروح بليغة لتحصل الجريمة الشناء بعد ذلك إتر تعارك و قع بينهم.

لكن الشهود العيان من الجيران و الأقارب كذبو أخت الضحية عن تصريحاتها الأخير ليكشفو عن علاقتها بالجاني و كذبها للتتملص من قضية السبب في مقتل أخيها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *