Skip to content

لقضاء الفرنسي يأمر بمحاكمة صحفييْن بتهمة “ابتزاز” الملك محمد السادس

عادت قضية “الابتزاز المالي” للملك محمد السادس، التي اتهم فيها الصحافيان الفرنسيان المعروفان إيريك لوران وكاترين غراسيي لتطفو على السطح من جديد.

إذ أفادت مصادر مطلعة بأنه جرت إحالتهما على المحاكمة بشبهة طلبهما عدة ملايين يورو عام 2015 من القصر الملكي. وكان الصحفي الفرنسي إيريك لوران قد اتصل بالديوان الملكي لإخباره بأنه يستعد رفقة كاترين غراسييه لنشر كتاب حول المغرب، لكنه مستعد للتراجع عن ذلك مقابل ثلاثة ملايين أورو.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية، اليوم الأربعاء، أن قضاة التحقيق المكلفين بمتابعة هذا الملف على وجه الإستعجال.

وأكد مصدر قضائي لوكالة الصحافة الفرنسية توجيه الاتهام للصحافيين المعنيين. وكان القضاء وقتها أطلق سراحهما بعد أن دفعا كفالة مالية، لكنه حظر عليهما الاتصال ببعضهما أو ربط صلات مع أي جهة لها علاقة بلمف الكتاب. وبعد اجتماع أولي بين الصحفي ومحامي يمثل الطرف المغربي, قررت المملكة المغربية وضع شكاية لدى النائب العام بباريس.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *