Skip to content

عاجل…بشرى سارة لعشاق مدينة أكادير

  • by
عاجل…بشرى سارة لعشاق مدينة أكادير

في إطار الاحتفالات بالسنة الأمازيغية الجديدة 2974،بدأ الفضاء الداخلي لقصبة أكادير أوفلا في استقبال الزوار بعد انتهاء أشغال تأهيلها التي تندرج ضمن برنامج التهيئة الحضرية لأكادير الذي أطلقه الملك محمد السادس يوم 4 فبراير 2020.


أشرفت شركة التنمية الجهوية منذ يونيو 2022 على إعادة تأهيل وترميم القصبة ، حيث تم فتح الفضاأت الخارجية للموقع في وجه العموم في يوليوز 2022، في حين تأجل فتح فضائها الداخلي، الذي كان مقررا شهر شتنبر 2023، لإفساح المجال لترميم السور الغربي الذي تضرر جزئيا جراء زلزال الحوز.وتمت إعادة تأهيل وترميم القصبة من طرف شركة التنمية الجهوية اعتبارا من يونيو 2020،

حيث تم فتح الفضاأت الخارجية للموقع في وجه العموم في يوليوز ء0ءء، بينما تم تأجيل فتح فضائها الداخلي، الذي كان مقررا شهر شتنبر 2023، لإفساح المجال لترميم السور الغربي الذي تضرر جزئيا جراء زلزال الحوز.


وتتيح زيارة الفضاء الداخلي للقصبة التعرف، على تاريخ هذا الموقع الرمزي لمدينة أكادير خصوصا، وجهة سوس ماسة عموما، وذلك من خلال سلك شبكة مرتفعة من الممرات الخشبية التي تتبع المسارات الأصلية لأزقة القلعة في بداية القرن العشرين،في مدة خمسين دقيقة.


إضافة إلى اللوحات الإعلامية التشويرية حول تاريخ قصبة أكادير أوفلا، وضع رهن إشارة الزوار أجهزة للجولات الصوتية بخمس لغات (العربية، وتاشلحيت، والفرنسية ،والإسبانية،والإنكليزية ). و ستمكن هذه الأجهزة من استكشاف القصبة والإستماع إلى الشهادات المتعلقة بكل فصل من فصول تاريخ القلعة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *