Skip to content

حملة فيسبوكية لمقاطعة شركة ميرندينا في المغرب

مهم جدا :💥 البارحة تم إطلاق #حملة_مقاطعة_ميرندينا بسبب نشر صور ونصوص على منتج ميريندينا، تشجع الأطفال والمراهقين على الانحلال. الكثير منا استغرب: لماذا تقدم شركة مغربية عريقة على هذا الفعل الشنيع وغير المفهوم حتى من الناحية التسويقية البحتة. بعد بحث صغير وجدت أن شركة مونديليز الأمريكية الألمانية استحوذت على بيمو سنة 2021 . شركة مونيديليز هي من الداعمين الكبار لحركة الشواظ* العالمية والذين يروجون تلك الأفكار للأطفال (انظر الصورة). الصور التي صدمت المغاربة على ميرندينا ليست سوى البداية. الهدف هو القضاء على الفطرة السوية. هؤلاء القوم لا يتوقفون إلا إذا تم المساس بمعبودهم الأول وهو المال.الخلاصة: بيمو لم تعد شركة مغربية والمقاطعة أصبحت واجبة.#حملة_مقاطعة_ميرنديناسفيان إعلوشن

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *