Skip to content

توقيف 30 شخصا يتاجرون بالرضع ويبتزون المواطنين

  • by
توقيف 30 شخصا يتاجرون بالرضع ويبتزون المواطنين

أفلحت الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة فاس بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني ، يومي الثلاثاء والأربعاء، من توقيف 30 شخصا، من بينهم 18 عنصرا للأمن الخاص وممرضان وطبيب ، ومجموعة من مهنيي القطاع الصحي ووسطاء، على خلفية تورطهم في الابتزاز والتهديد والاختلالات في استفادة المرتفقين على المستشفيات من الخدمات الطبية العمومية والاتجار بالرضع حديثي الولادة.


وحسب معطيات أمنية فإن نتائج البحث الأمني “كشفت أن من بين الأشخاص الموقوفين من يشتبه في تورطه في الوساطة في بيع أطفال حديثي الولادة بتواطؤ مع أمهات عازبات، بمقابل مادي لحساب الأسر التي ترغب في كفالة الأطفال المهملين”، مشيرة إلى أنه “يشتبه في تورط البعض الآخر في الوساطة في إجراء عمليات الإجهاض بطريقة غير قانونية وإصدار شواهد طبية تتضمن معطيات مغلوطة و ابتزاز المرضى وعائلاتهم مقابل الحصول على مواعيد التشخيص و للفحص أو الزيارة، وكذا ”.


وأوضحت المصادر ذاتها أن “عملية البحث التمهيدي والتفتيش والتحريات كشفت تورط بعض الموقوفين في انتحال صفات ينظمها القانون، والتلاعب في المواعيد الطبية، والسرقة وتبديد مستلزمات طبية وأدوية صيدلانية وعرضها للبيع”، والعثور بمنازل بعض حراس الأمن الخاص الموقوفين على أدوية لا تسلم إلا بوصفات طبية خاصة، وأدوية أخرى غير قابلة للبيع، ومعدات طبية، ومبالغ مالية.


وتم الاحتفاظ بجميع الأشخاص الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث القضائي و تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك قصد تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة لكل واحد منهم، وكذا تحديد الامتدادات المحتملة لهذه الأنشطة الإجرامية، فضلا عن ضبط باقي المتورطين في هذه القضية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *