Skip to content

توقيف الشرطة الإسبانية مرتكب جريمة العنصرية ضد المغربي

أوقفت عناصر الشرطة الاسبانية، يوم الأربعاء، المجرم العنصري الاسباني مُنفّذ جريمة قتل الشاب المغربي في إسبانيا يوم الأحد الماضي.

ووفق ما نقلته وسائل إعلام إسبانية، فإن عناصر الشرطة الإسبانية ألقت القبض على المتورط يوم الأربعاء، بعد ملاحقته نحو الشاطئ، حيث هددها بسلاحه قبل أن يستسلم، وتم إيداعه السجن الاحتياطي، بأمر من رئيس المحكمة في توتانا.

وحسب نفس المصادر، فقد ​خرج مغاربة مورسيا، وعدد من مهاجرين وبعض المواطنين الإسبان، يوم الأربعاء، للتنديد بـ”قتل الشاب المغربي يونس بطريقة مروعة فقط لأنه مغربي”، رافعين صور الضحية، بالقرب من المقهى الذي شهد الجريمة، والذي يمتلكه مهاجر جزائري ومعروفة باستقطاب مهاجري المدينة.

الفاعل، تضيف المصادر ذاتها، هو جندي سابق، كان قد طالب صاحب المقهى في أكثر من مرة بعدم استقبال المهاجرين، خصوص المغاربة. ولمّا نشب خلاف بينه وبين الضحية غادر المقهى، وبعد 20 دقيقة عاد إليها وصرخ قائلا: “يجب أن يموت كل المغاربة”، ثم أطلق ثلاث رصاصات على مستوى صدر الضحية وفر هاربا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *