Skip to content

تبعات الساعة الإضافية على الصحة النفسية و السلوكية للمغاربة

عودة المغرب لإضافة ستين دقيقة إلى الساعة القانونية، عند حلول الساعة الثانية صباحا من اليوم الأحد 16 ماي 2021. و هو ما أربك الكثير من المواطنين المغاربة بعد التغير المفاجئ للتوقيت على هواتفهم، إذ أضيفت ساعة كاملة في تحديث تلقائي من قبل شركات الإتصال  المحلية ليعود الجدل حول الخطأ المتكرر في البلاد.

ولجأ مغاربة إلى مواقع التواصل الاجتماعي للتحقق من التوقيت الصحيح ومشاركة تجاربهم مع بقية المستخدمين، إذ تباين التوقيت بين هواتف أفراد العائلة الواحدة. وعبّر مغردون عن استيائهم من تكرار النقاش السنوي حول الساعة والتغيير ”غير المبرر“ للتوقيت، والذي يتسبب بـ ”إرتباك كبير واضطرابات لحياة الناس.

وعبّر مغردون عن استيائهم من تكرار النقاش السنوي حول الساعة والتغيير ”غير المبرر“ للتوقيت، والذي يتسبب بـ ”إرتباك كبير واضطرابات لحياة الناس“

ومن الجدير بالذكر إن المغرب اعتمد التوقيت الصيفي بشكل مستمر منذ 2018.باستثناء تغيير التوقيت القانوني خلال شهر رمضان. رغم ما تخلفه الساعة الإضافية من  تبعات على الصحة النفسية و الجسدية تؤدي إلى إ ضطرابات سلوكية  واضطرابات النوم بسبب عدم التكيف مع الساعة الإضافية، خاصة في الأيام الأولى

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *