Skip to content

بوريطة يدافع عن غيابه بالمؤتمر برلين الثاني قائلا : المغرب لا يحتاج مؤتمر ليقبله الشعب اللبيي

بعد قرار مقاطعة مؤتمر برلين الذي جمع مختلف القوى المرتبطة بالملف الليبي، لازال المغرب يدافع عن موقفه من المؤتمر، ويتشبث بدوره في التقريب بين وجهات نظر الأطراف الليبية دون تنفيذ أي أجندة خاصة

وفي ذات السياق، قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، اليوم الأحد، بعد استقباله لرئيس وزراء حكومة الوحدة الوطنية الليبي عبد الحميد دبيبة، أن “المغرب لا يحتاج للصور ولا للمؤتمرات لأن قوة المغرب أنه مقبول من كل الليبيين، ومصداقية المغرب مصدرها رغبة الليبيين في أن يكون له دور بشكل مستمر في حل الأزمة الليبية”.

و أكد وزير الخارجية على أن المغرب “لم يفكر يوما ماذا يمكنه أن يأخذ من ليبيا وماذا يمكنه أن يطور من استثمارات مع ليبيا، لأن الأساس عند المغرب هو وضع نفسه رهن إشارة الليبيين لمساعدتهم للخروج من هذه المرحلة”.

حيث أوضح بوريطة أن الجهاز التنفيذي الحالي يعي مصالح الليبيين وتحدياتهم، حيث بذل مجهودات كبرى منذ انتخابه لتذليل الصعوبات أمامهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *